صحتك بالدنيا

روابط سريعة

 اسباب زيادة العرق :

1 - اولي ( غير معروف )

عادة يشمل الابطين و راحتي اليدين ، و يتأثر بالحالة النفسية

اختبر المنطقة المصابة بزيادة التعرق :

اضف بعض من محلول اليود ثم بعض النشا الي المنطقة .. يتحول اليود الي اللون الكحلي

 

2- ثانوي ( له اسباب معروفه ) علي سبيل  مثل :

 

· زيادة في (فرط) انتاج الغدة الدرقية أو أمراض الغدد الصماء

· عند علاج سرطان البروستاتا أو الأمراض السرطانية الأخرى ستكون عرضة لزيادة التعرق.

· انقطاع الدورة الشهرية

· القلق أوالحالة النفسية السيئة أو العصبية أو الضغط النفسي العاطفي أوالشعور بعدم الامان.

· الإجهاد الزائد

· درجة الحرارة العالية الخارجية

· النفرس


العلاج :

        1- الثانوي : يختفي بعلاج السبب

        2- الاولي :

       أ‌.  علاج موضعي : و اشهرها كلوريد الالومنيوم ، وتوجد تجارياً باسم (درايكلور- 20%- driclor- ) وتستعمل مساءً كل يوم لفترة أسبوعين أو أربعة، ثم بعد ذلك إن حصل التحسن المطلوب مرة كل يومين كعلاجٍ داعم ثم يخف بالتدريج تواتر الاستعمال حسب الفصل وحسب الحاجة، وقد يكفي مرة أسبوعيا فيما بعد، وينبغي ألا تستعمل بعد الاستحمام، وهو علاج جيد ولكنه قد يسبب بعض الحرقان عند بعض الناس .

 

  ب‌. شحنات كهربائية (للحالات التي لا تستجيب لمضادات التعرق ) :
مثل Iontophoresis:
وتتمثل هذه الطريقة في إعطاء المريض شحنات كهربائية خفيفة من 15إلى 18ملي أمبير من مولد كهربائي في بعض مناطق التعرق على جلسات تتكرر عدة مرات خلال الاسبوع وتتناقص تدريجيا إلى مرتين في الاسبوع.
لكن من مساويء هذه الطريقة أنها مكلفة ولا يمكن استعمالها في منطقة الإبط والوجه، و يمنع استخدام هذه الطريقة للحوامل و من يحملون جهاز منظم ضربات القلب .

 

     ت‌.  الحقن بمناطق العرق بواسطة البوتكس :
ويفيد هذا العلاج بشكل فعال في منطقة الإبط، باطن اليد، باطن القدم والوجه.
ملاحظة: البوتكس مادة سامة لكنها مفيدة جدا لإيقاف التعرق الشديد إذا حقنت في مناطق التعرق.، الا انها مكلفة جدا كما تمنع اثناء الحمل و الرضاعة .

 

     ث‌.العلاج الجراحي :

عن طريق قطع العصب المغذي للغدة العرقية جزئيا ، الا ان له مضاعفات مثل اي جراحة و قد يعود التعرق مجددا بعد عدة اشهر لان الغدة تتأقلم مع الاشارة العصبية البسيطة القادمة اليها

 

     ج‌.العلاج النفسي :
تأثير هذا العلاج يعتبر بسيطا جدا والعلاج النفسي لا يشفي هذا المرض ولكنه يساعد في التعايش معه.